السبت، 26 ديسمبر، 2009

شكرا لخا دم الحرمين الشريفين وعود احمد للطبيبين المصريين



من لايشكر الناس لا يشكر الله وأولي قواعد الذوق هي شكر الناس علي معروفها


 ويبدو ان بعض  الناس قد خلت من ذلك الذوق هذه الايام حتي تقابل موقف الملك عبد الله


بتلك الجليطة والنكران بغض النظر عن اختلافنا او اتفاقنا مع 


مع الملك عبد الله الا اننا لاننكر لولا تدخله لانقاذ الطبيبين


المصريين لذهبا الطبيبين ضحية نظام قضائي قاصر يعاني


منه السعوديين انفسهم قبل المصريين من منا لايذكر فتاة قطيف


ومن منا لايذكر المراءة التي اقتحم مجهلون شقتها ليغتصبوها


ويفجأ الجميع ان القاضي يحكم بجلد الضحية وكثير من هذه 


القصص العجيبة وقد يتصور البعض ان قدحنا في النظام القضائي


السعودي انما هوقدح في الدولة السعوية او قدح في الشريعة 


الاسلامية المرتبطة في نظام القضاء وان كان البعض يستغل


هذه الحوادث لمهاجمة الشريعة الاسلامية الغراء وهذا ليس 


قدح في الشريعة الاسلامية ولا الدولة السعودية انما هو من باب


النصح ان تصلح نظام قضاءها  اذاكان قد دب الضعف والفساد


في كل مؤسسات العالم الاسلامي في صقيعها وبراريها افلا يدب


الفساد في نظام القضاء السعودي  ولكن البعض منا صور للبعض


 ان هاتين الحادثتين وكأنها حوادث كره منتظم  للمصريين في


بلاد الحرمين وان المصريين يجلدون يوماتي في بلاد الحرمين


وانهم استغنوا عن ذبح البعارير ليذبحو ا بدل منهم المصرين


عند تقديم وجبة الكبسة نعم انا مع قول كرامة المصريين فوق اي


اعتبار ولكن ارفض استعمال تلك الجملة لاناس يتسللون منها 


لوذا لاحداث قطيعة بيننا وبين العالم العربي ان الذين نصبوا


المشانق للسعودية هم نفسهم الذين سعوا للفتنة بين مصر 


والجزائر  وهم الذين يدعون لانفصال مصر عن عالمها 


الاسلامي والعربي بدعوي الفرعونية وهم الين يباركون 


حصار الشعب الفلسطيني الصامد في غزة وهم ايضا من


ينادون بالتطبيع في وادي النيل وهم ايضا من يسعون 


لفصل مصر عن هويتها الدينية واسلامها بشتي الطرق


ويضايقهم النقاب ولا يضايقهم العري وهم ايضا من كتب


مروة الشربيني جنت علي نفسها واذا تعرض مصري 


لضرر في الغرب فجاءة يتحولون لليث هصور ليدافع


عن الغرب ويبكت المصريين عديمي الاصل الذين


يتطاولون علي اسيادهم من الغرب رايناهم كيف يسخرون


من غضبة الناس علي مقتل الشهيدة لماذا تغضبون اتغضبون 


لانها مصرية ان لانها مسلمة ووالله لولا رياح غضب الناس 


علي الحادثة لسمعنا منهم العجب العجاب اعجب من مروة


الشربيني جنت علي نفسها ولكنهم خشوا ان تاكلهم رياح غضب


الناس  هم اما هم فهم فقط يغضبون تجاه العرب فقط والفلسطنين


 والمسلمين واي شئ يربط مصر بالعالم الاسلامي في النهاية


 الف سلام علي عودة الطبيبين وندعو الله ان يركس من يحاول


ان يسعي بالفتنة والشقاق بين مصر واي بلد من بلدان العالم 


العربي و الاسلامي .


بالمناسبة هلل كثير من المنافقين لتدخل الرئيس مبارك لانقاذ 


الطبيبن المصريين وهم بغبائهم لايدرون ان تهليهم هذا علي 


قد انه مدح للرئيس علي قد انه قد في مؤسسه عريقة من 


مؤسسات الدولة وتعتبر اعرق مؤسسة في افريقيا و الشرق


الاوسط الا وهي مؤسسة الخارجية التي عجزت عن انقاذ 


الطبيبين حتي يتدخل الرئيس ليس الحال في هذه المؤسسه 


فقط انما في كثير من مؤسسات الدولة ونحن نفخر با ننا دولة


مؤسسات  انما ي مؤسسات عاجزة حتي يهلل المنافقون علي


تدخل الرئيس في مشكلة من المشاكل التي تواجها تلك 


المؤ سسات الضعيفه. وتسألون كيف نصنع الفراعين في بلادنا

ليست هناك تعليقات:

حدث خطأ في هذه الأداة