الاثنين، 12 يوليو 2010

الملك والشاعر والحكيم

مع اني مش من هواة الافتنان بالغرب ولامن عادتي انا انا ربط كل حاجة بالحياة في

اوروبا والدول المتقدمة بس برضك لازم الواحد يتابع سير حياتهم ويشوف ماشين ازاي 

ويطلع العبر منهم عشان نعرف هما ليه سبقونا بقم دول متقدمة والعبرة الي طلعتها 

 وعاوز اكلمكم عنها في الخاطرة ديه  هي قصة بيسطة جدا هي طبعا عندنا بيسطة وتفهه

وعندهم لايمكن تعد ي بسهولة القصة طبعا كلكوا عارفين ناعومي كامبل عارضة الازياء

ناعومي كامبل دي كانت معزومة في حفلة فيها مانديلا وديكتاتور سيراليون تايلور 

ومجرم الحرب وفي الحفلة يدي تايلور ناعومي جوهرة وتتفقس الحكاية بعد مايتحبس

تايلور وتتفضح ناعومي علي رؤوس الاشهاد عندم طاب ايه المشكلة 

طبعا بالنسبة لينا مافي مشكلة لاننا في بلاد فيها المفكر الكبير والزعيم السياسي

 الخطير  والشاعر الولعة  بيتعكموا من ملك ملوك افرقيا ويعدي الموضوع ويمر هما لسه

عندنا الكاتب الكبير والمفكر الخطير ومش عاوزن نفتع الي بيتعكم من ملك 

ملوك افرقيا زي ماقلنا والي بيزيط لنجاد الي بيضرب شعبه بالرصاص وبيضطهد السنة

في ايران وبيبث الفتنة في العراق واليمن والي راح عند الكيان الصهيوني


الي ايديه ملوثة  بدم اخونا والي ركب علي دبابة مستر بوش المجنو ن وبردك هما لسه

عندنا كتاب كبار ومفكريين خطريين هو دا الفرق مابينا وبينهم هما لايمكن يتسامحوا مع 

من مد ايدوا لطاغية حتي لو كان عارضة ازياء اما عندنا فالكاتب الكبير والمفكر الخطير

واكل شارب نايم قاتل سارق مع كل طاغية  وعلي عينك ياتاجر وان 

كان كل كاتب كبير وشاعر ولعة ومفكر خطير لايدرك انه حتما هاترمي في مزبلة 

التاريخ فانه حتما لان امام الفلوس تغور كل مزابل التاريخ لكنه لازم يعرف انه مسؤل 

بكرة امام الله سبحانه وتعالي علي وانه هايتقرن هو وطاغيته ويتسحبوا

لغاية نار جهنم  وعلي راي الشاعر اقبال لايخلوا الزمان  من ملك وشاعر وحكيم

طعا شاعر عشان يكتب عن انجازته وحكيم عشان ينظر ويبرر جرايمة ما كلوا

عشان عزة وتقدم الامة العربية

ليست هناك تعليقات:

حدث خطأ في هذه الأداة