الخميس، 14 أكتوبر، 2010

حكايتي مع ابراهيم عيسي

لولا ابراهيم عيسي والله ماكان فيه لا6 ابريل او شباب من اجل التغير ولا كنا شفنا شباب اصلوا بينزل ويتسحل في الشارع  ويشيل مستقبله علي كف عفريت وكل دا عشان مصر
  انا هاكلمكم عن نفسي انا شخصية من الطبقة المتوسطة ابويا راجل عسكري  السياسة بالبنسبالنا  ترف وواحد دماغه فاضية علي شئ من المحرمات  عندنا ابونيه للخوف بداعي او بدون داعي  ابويا الله يرحمه كان بيخاف عليا يابن ماتكلمش مع حد في القهوة لتتاخد  اوعي تدخل النت لاحسن المخبر ياخدك من البلكونة ايام مظاهرات فلسطين  ايام الانتفاضة خاف  ينزلني المدرسة لاحسن اتاخد في المظاهرات  خوف غير مبرر وياريت جه علي الخوف كنا بنتربا من صغرنا علي احتقار الذات اننا ولا حاجة انا فاكر في ابتدائي  مستر درويش  راجل جدة بتاع الالعاب كان بيقولنا كدة حتي لما دخلت ىالجامعة دكتور ايوب عقدنا في حياتنا  وقلنا كدة  ويارته جه علي كدة دول كمان قللنا ان الي احنا فيه ياما قضاء وقدر  المفروض منعترضش عليه او من سخط الله علينا ولازم نتوب ونربي ولادنا علي الاسلام فضلنا كدة لحد ماطلعت الدستور في 2005 دي بتقتحم اقدس شئ في مصر دي بتنتقد الريس صحافي شاب بيقول بيكتب كل يوم تقطيع في الريس هو مش خايف بدأ يعرفنا  ابراهيم اننا مش عالة علي الزمن وان التغير بايد الشباب وان الظلم  والاستبداد والفقر مش قضاء وقدر ولا ذنوب بتخلص من علينا وان العبادة هي المشاركة في  الاصلاح   بدا ت تلجت الخوف تسيح من نفوسنا  كلمات ابراهيم عيسي كانت كاشمس سيحت تلال الاناملية  والدونية الي في نفسنا بعض الشئ  انا بعترف اني مش زي   بتوع 6 ابريل لسه ميراث الخوف الي عند مأثر فيا ان اكبر انجاز ليه يمكن خروجي في المطار  عشان استقبل البردعي وياريتني ماستقبلته الصراحة اتصدمت في الراجل دا هاقولكوا بعدين  و اني طلعت بطاقة  استنخاب ومضيت علي ورقة التغير طبعا دا ميحيش تفلة في الي بيعملوا واحد زي محمود عاطف او اسراء رشيد بس ابراهيم عيسي من كتاباته هو الي خلاني من برة الهامش الي رقم  يضاف للمعادلة اوحرف جر يغير الجملة   شكرا ابراهيم عيسي

ليست هناك تعليقات:

حدث خطأ في هذه الأداة